12/17/2007


قراءة في كتاب المسيح المنتظر وتعاليم التلمود.


بين أيدينا كتاب ( المسيح المنتظر وتعاليم التلمود ) تأليف الدكتور محمد علي البار طبعة الدار السعودية للنشر والتوزيع ، جدة ، الطبعة الأولى 1407 هـ ( 1987م ) ويقع الكتاب في ( 174 ) صفحة من القطع الصغير .

      قليلة هي الكتب التي تتحدث عن التلمود ، هذا الكتاب الإرهابي البشع الذي كتبه فريق من أحبار اليهود وضمنوه كل ما يخطر على البال من الإرهاب والإجرام والكفر .

      والكتاب الذي نعرضه للقراء يتكلم عن التلمود وما جاء به من تعاليم وأخبار عن (المسيح المنتظر) وكيف أن اليهود كفروا بعيسى عليه السلام الذي بشر به أنبياؤهم ، واختاروا أن يؤمنوا بالمسيح الدجال ومن هنا فإن موضوع الكتاب هام ولم يسبق - فيما قرأنا - لأحد من المؤلفين أن تناوله في كتاب مستقل .

      بعد مقدمة للمؤلف كشف فيها عن إجرام اليهود ، ركز المؤلف على المزاعم التي يرفعها اليهود من أجل خداع النصارى في الولايات المتحدة و أوروبا، وإقناع الدول المسيحية أن عودة اليهود إلى القدس ) واجب ديني لا يجوز مناقشته ( وأن هدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل على أنقاضه أمر ) حتم ( لا يجوز تبديله أو تعديله ؟ ؟

الفصل الأول:

      عنوان هذا الفصل ( تعريف عام بالتلمود ) ويذكر المؤلف أن التلمود هو الكتاب الثاني المقدس عند اليهود ، بل إن بعض أحبار اليهود يرون أن التلمود أهم وأقدس من التوراة .

      ويرى المؤلف بأن كلمة التلمود لفظة


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0