8/16/2009


ثورة يافا


ثورة يافا

 

24 شعبان 1339هـ ـ 1 مايو 1921م

 

 بعد أن احتلت إنجلترا فلسطين في الحرب العالمية الأولى، وضعتها تحت ما يسمى بالانتداب الإنجليزي وأخذت في فتح باب الهجرة على مصراعيه لليهود، وذلك لإدخال وعد بالفور حيز التنفيذ، وأخذت أعداد اليهود في التزايد على أرض فلسطين، وتم تعيين وزير الداخلية الإنجليزي السير «هيربرت صمويل» وهو يهودي الديانة كأول مندوب سامي بريطاني على فلسطين، وفور وصول هذا الصهيوني إلى فلسطين سنة 1339هـ أصدر قرارًا بالسماح لليهود بتملك الأراضي ورفع معدل هجرة اليهود لفلسطين إلى 16500 مهاجر يهودي سنويًا.

ومع زيادة أعداد اليهود بفلسطين زادت حدة استفزازاتهم للمسلمين هناك، وبدءوا يروجون لفكرة حائط المبكى حتى وصلت الاستفزازات لذروتها في 24 شعبان سنة 1339هـ ـ 1 مايو 1921م، فاندلعت ثورة إسلامية كبرى في يافا وانتشرت من يافا إلى باقي الشمال الفلسطيني، وصار المسلمون يهاجمون اليهود في كل مكان، وقتلوا منهم 47 وجرحوا 146، فهرع الإنجليز لنجدة إخوانهم الصهاينة وقمعوا الثورة بالقوة، فقتلوا 48 فلسطينيًا وجرحوا 73، واستمر الإنجليز في إخماد هذه الثورة عدة أيام، وكان اليهود أذل وأحقر من أن يواجهوا المسلمين الفلسطينيين.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0