5/5/2011


رئيس الشاباك:المصالحة الفلسطينية ليست حقيقية ويجب عدم تجميد الاموال


التاريخ: 1/6/1432 الموافق 05-05-2011

 

قلل رئيس "الشاباك" الاسرائيلي يوفال ديسكين من اهمية المصالحة بين حركتي "فتح " و"حماس " ، مشككا في جديتها .

وفي تصريحات صحفية صدرت عنه اليوم في تل ابيب ، قال "ان ردود الفعل على المصالحة الفلسطينية لا تتناسب وحجم الحدث خاصة وان مصالحة حقيقة على ارض الواقع لن تكون قبل سنوات عديد ة".

واعتبر ديسكين المصالحة لعبة اتهامات متبادلة، قائلا " ان محاولات المصالحة تجري منذ فترة طويلة وهي بالاساس لعبة اتهامات تجري بين فتح وحماس هدف كل طرف منها اتهام الاخر بافشال الاتفاق، ويبدو ان حماس اقتنعت باتفاق المصالحة بعد رفض استمر سنوات وذلك بسبب وعلى خلفية ما يشهده العالم العربي من احداث وتطورات وخشية زعماء الحركة من انهيار النظام السوري خاصة بعد ان وجدوا انفسهم عالقين بين مطالب الاسد لهم بضرورة اعلان تأييديهم العلني لنظامه ومطالب المسلمين السنة الداعين لاسقاط النظام".

واضاف ديسكين " هذه خطوة تكتيكية وليست استراتيجية وهدف حماس منها تحسين علاقاتها مع مصر وهناك الكثر من البنود التي يحتويها الاتفاق الا ان احدا لا يعلم كيف سيصار لتنفيذها وتطبيقها لذا لن نرى خلال السنوات القادمة مصالحة حقيقية في الميدان خاصة ان مثل هذه المصالحة تحتاج اجهزة امنية موحدة تمثل فيها حماس في الضفة بينما تمثل فتح في اجهزة غزة وهذا الامر لا اعرف كيف سيحدث ".

وابدى ديسكين تحفظه من الاقتراحات حول ضرورة تجميد اموال الضرائب الفلسطينية وعدم تسليمها للسلطة، وقال "من حيث المبدأ يجب منح السلطة امولا واذا لم نقدم نحن والاوروبيون والعرب والامريكان تلك الاموال لن تكون هناك سلطة فلسطينية وهذا الامر يعود لقرار استراتيجي وحاليا طالما لم تتغير السلطة لا يوجد سبب لتغيير سياستنا اتجاهها او تغيير التنسيق الامني معهم ".

المصدر: القدس

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0