5/8/2011


رداً على اتفاق المصالحة.. الاحتلال الصهيوني يزرع قبوراً وهمية ليهود في القدس المحتلة


التاريخ: 4/6/1432 الموافق 08-05-2011

حذرت لجنة الدفاع عن أراضي وعقارات بلدة سلوان في القدس المحتلة من تسريع وتيرة العمل بالمنطقة لإنشاء ما يسمى "الحديقة التلمودية رقم 6" الممتدة من منطقة الطنطور قرب حي رأس العمود وصولا إلى الرأس الشرقي لحي البستان في سلوان كخطوة متقدمة في إطار مخططات تهويد المنطقة الأقرب إلى المسجد الأقصى المبارك من جهته الجنوبية.

  وأكد عضو اللجنة فخري أبو دياب أن سلطات الاحتلال الصهيوني سرعت وتيرة العمل في المنطقة وكأنها في سباق مع الزمن، وشوهد مزيد من الآليات والشاحنات التي تنقل الأتربة من المنطقة التي تعد أثرية منذ قديم الزمن.

ولفت أبو دياب إلى أن سلطات الاحتلال الصهيوني تعمل على تزوير الوقائع والتاريخ من خلال زرع قبور وهمية بزعم أنها ليهود في المنطقة، ثم تضع اليد بشكل نهائي عليها وعلى محيطها.

وكشف أن سلطات الاحتلال الصهيوني حددت الحادي عشر من الشهر الجاري موعدا للنظر في جميع القضايا المتعلقة بهدم منازل حي البستان بشكل جماعي، مؤكدا أن تقديم الموعد لم يأت اعتباطا، وإنما جاء رداً على اتفاق المصالحة الوطنية الفلسطينية، وأن الاحتلال الغاصب يبدو أنه سيصب جام غضبه على سلوان وحي البستان تحديدا في خطوة كبيرة سيكون لها صدى واسع في المنطقة.

وشدد أبو دياب على أن الأهالي لن يستسلموا، ولن يتخلوا عن وجودهم ومنازلهم وبلدتهم، وسيدافعون عنها بكل الوسائل المتاحة.

المصدر: الهيئة نت

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0