5/13/2011


الاحتلال يستولي على مياه غور الأردن لصالح المستوطنين


الخميس 12 مايو 2011

مفكرة الاسلام: أكدت منظمة حقوقية "إسرائيلية"، أن سلطات الاحتلال تقوم باستغلال موارد المياه في غور الاردن بالضفة الغربية المحتلة بشكل ممنهج لمصلحة المستوطنين على حساب الفلسطينيين.

وذكر تقرير لمنظمة "بتسيلم" تنشره الخميس، أن "إسرائيل أقامت نظاما لاستغلال مكثف لموارد المياه في وادي نهر الأردن والقطاع الواقع شمال البحر الميت، بشكل أكبر من أي مكان آخر في الضفة الغربية ما يكشف في الواقع نيتها في ضم هذه المنطقة".

وأضاف إن "إسرائيل استولت على القسم الأكبر من مصادر المياه في المنطقة وحولتها بشكل شبه كامل لمصلحة المستوطنات" اليهودية، في انتهاك للقانون الدولي الذي يحظر استغلال قوة الاحتلال للموارد الطبيعية على الأراضي التي تحتلها"، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وبحسب المنظمة، فإن حوالى 9400 مستوطن يهودي يقيمون في المكان استطاعوا تطوير زراعة مكثفة من خلال الحصول على حصص تمثل ثلث الموارد المائية المخصصة لـ 2,5 مليون فلسطيني يعيشون في المنطقة.

وقال التقرير "نظرا إلى نقص المياه، اضطر الفلسطينيون إلى اهمال أراضيهم الزراعية والانصراف إلى زراعات أقل مردودية"، واتهم "اسرائيل" بالاستيلاء على 77,5% من غور الأردن بما فيها مواقع سياحية للضفة الشمالية لبحر الميت.

وُسلم التقرير إلى وزارة العدل "الإسرائيلية" التي رفضت من جهتها الإدلاء بأي تعليق حول هذا الأمر.
واحتلت "إسرائيل" الضفة الغربية حيث يقع غور الأردن، اثناء حرب يونيو في 1967، وقد توسعت في إقامة المستوطنات ومصادرة أراضي الفلسطينيين والذي يطمحون إلى اقامة دولتهم على أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة بحدود ما قبل 1967.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0