5/15/2011


سائق عربي يقتل إسرائيليًا ويصيب 17 آخرين بتل أبيب


الاحد 15 مايو 2011

مفكرة الاسلام: صدمت شاحنة عددًا من العربات والمارة في تل أبيب الأحد، ما أسفر عن سقوط قتيل واحد على الأقل فيما يبدو أنه هجوم متعمد، تزامنًا مع إحياء الفلسطينيين الذكرى الثالث والستين لـ "يوم النكبة".

ونقل راديو "الجيش الإسرائيلي" عن شاهد عيان وصفه السائق بأنه عربي، وقال إنه صدم بشاحنة كان يقودها عربات وتسبب في انقلاب بعضها في شارع مزدحم بتل أبيب. ووفق مصادر "إسرائيلية" فقد أسفر الحادث عن سقوط 17 مصابًا نقلوا إلى المستشفيات ووصفت اصابات عدد منهم ما بين متوسطة إلى طفيفة.

واعتقلت الشرطة "الإسرائيلية" سائق الشاحنة وهو فلسطيني (22 عاما) من كفر قاسم في أراضي 48، ويخضع الآن للتحقيق لمعرفة أسباب الحادث.

وقالت المصادر إن السائق صدم أربع سيارات على مسافة 2 كيلو متر حتى اعترضته حافلة "إسرائيلية" أمام مدرسة في شارع "بار ليف" بحي "هتيكفا" بتل ابيب فاصطدم بها ومن ثم توقف وجرى اعتقاله. وذكرت مصادر طبية أن من بين المصابين بعض المشاة الذين تواجدوا بالموقع،
وكانت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" أعلنت يوم الأحد، تحسبًا لاندلاع مظاهرات واسعة يالضفة الغربية وقطاع غزة وداخل الأراضي المحتلة في عام 1948 وفي المناطق الحدودية مع لبنان ومصر والأردن، في مناسبة إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية، على الرغم من التقديرات "الإسرائيلية" بعدم حدوث مواجهات عنيفة واسعة.

وأرسل جيش الاحتلال تعزيزات إلى الضفة الغربية، حيث أرسل سبع كتائب إلى هناك، بالإضافة إلى القواته المنتشرة هناك بصورة دائمة، كما عززت الشرطة قواتها في المدن والقرى العربية داخل "إسرائيل" وخصوصًا في القدس الشرقية وحي سلوان في أعقاب استشهاد الفتى الفلسطيني ميلاد عياش فجر السبت متأثرا بجروح بالغة أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال بالحي يوم الجمعة.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0