5/16/2011


قلق إسرائيلي من تكرار سيناريو اقتحام الحدود


الاثنين 16 مايو 2011

مفكرة الاسلام: رصدت تقارير إعلامية "إسرائيلية" قلقاً يسود قيادات جيش الاحتلال من تكرار سيناريو اقتحام مواطنين سوريين وفلسطينيين للحدود مع الجولان المحتل، خلال الأيام المقبلة.

وقالت القناة العاشرة بالتليفزيون "الإسرائيلي" في تقرير لها إن «نجاح المتظاهرين السوريين العزل في تجاوز السياج الحدودي تسبب في زيادة التخوف لدى "إسرائيل" من أن يصبح الاقتحام ظاهرة في المستقبل في أماكن عدة من بينها الضفة الغربية».

واستشهد يوم الأحد، 15 متظاهرًا على الأقل وأصيب العشرات بجروح عندما أطلق جيش الاحتلال الصهيوني النار على مئات المتظاهرين الذين اجتازوا السياج الحدودي من الجهة السورية القريبة من قرية مجدل شمس في الجولان السوري المحتل، وحاول آخرون اجتياز السلك الحدودي قرب قرية مارون الراس في جنوب لبنان .

وسلمت "إسرائيل" سوريا 10 جثث لشهداء قتلوا برصاص قوات الاحتلال عندما حاولوا اجتياز الحدود من سوريا على مقربة من مجدل شمس. وعاد 120 آخرون إلى الأراضي السورية.

ونقل إلى مستشفى زيف في صفد بعد ظهر اليوم 13جندياً اسرائيليا أصيبوا بجروح خلال المواجهات على امتداد ما يسمى بخط الهدنة مع سوريا وفي محيط قرية مارون الرأس على الحدود الإسرائيلية اللبنانية. كما أصيب 3 "إسرائيليين" بجروح طفيفة بعيارات نارية أطلقت من الجانب السوري من الحدود.

إحساس بالانتصار:

وفي تقريرها المفصل، أشارت القناة العاشرة "الإسرائيلية" إلى أن إحساساً بالانتصار يسود الوطن العربي بعد مواجهات الأحد.

ونقلت القناة عن ما قالت إنها «مصادر فلسطينية» دون أن تسمي هذه المصادر أن «اقتحام الحدود أتى بموافقة الرئيس السوري بشار الأسد، وإن المتظاهرين تم إخراجهم إلى الحدود بمعرفة المخابرات السورية».

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0