5/27/2011


بلدية الاحتلال بالقدس تضم 290 دونمًا لنفوذها


الخميس 26 مايو 2011

مفكرة الاسلام: أعلن وزير الداخلية الصهيوني إيلي يشاي ورئيس بلدية الاحتلال بالقدس المحتلة نير بركات أمس عن ضم مساحة 290 دونمًا إلى البلدية لتوسيع منطقة نفوذها, بينما شارك مسئولون آخرون في تدشين مستوطنة مكونة من ستين منزلاً في قلب حي راس العامود.

وبحسب الإذاعة الصهيونية العامة، فإن المنطقة التي ستقوم البلدية بضمها تقع قرب القرية التعاونية "رمات راحيل" في جنوب مدينة القدس المحتلة.

وزعم بركات أن المساحة التي ستضم كانت تابعة للمجلس الإقليمي "ماتي يهودا"، وادعى أنها قريبة من 3 أحياء يهودية ولا يوجد أي خلاف عليها.

وقال: "من المقرر أن تقام على هذه الأراضي 1600 وحدة سكنية جديدة في إطار خطة البلدية لإنشاء 50 ألف وحدة سكنية جديدة لصالح سكان القدس".

وأكد يشاي أنه سيواصل السعي لتوسيع منطقة نفوذ بلدية الاحتلال بالقدس من أجل إيجاد حلول ملائمة للنقص الحاد في الشقق السكنية في المدينة.

في هذه الأثناء, شارك العديد من المسئولين الصهاينة في حفل تدشين مستوطنة يهودية مكونة من ستين منزلاً في قلب حي راس العامود الفلسطيني في شرقي القدس.

وحضر الحفل رئيس الكنيست رؤوفين ريفلين ورئيس بلدية الاحتلال في القدس نير بركات وعلى الأقل وزير واحد من حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لتدشين مستوطنة "معالية زيتيم" على سفوح جبل الزيتون الذي يطل على البلدة القديمة والمسجد الأقصى المبارك.

وجاء هذا التدشين بعد يوم من تأكيد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تمسكه بالقدس "عاصمة موحدة" للكيان الصهيوني.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0