5/29/2011


الحرب على غزة أصابت الجنود الصهاينة بأمراض نفسية


السبت 28 مايو 2011

مفكرة الإسلام : ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن وزارة الدفاع الإسرائيلية قررت الاعتراف بجندى من لواء "جولانى" كمعاق بصدمة نفسية، بسبب حادث قديم تعرض له فى غزة، وتعززت هذه الإعاقة بعدما شاهد مقتل زميله خلال مشاركته فى الحرب الأخيرة على قطاع غزة.


وأشارت الصحيفة إلى أن الجندى سبق أن تعرض لحادث عام 2007، عندما تركه زملاؤه فى قطاع غزة خلال عملية عسكرية وكان فى المؤخرة، وعندما أدرك أنه ترك وحيدا دون أى وسيلة اتصال، بدأ بالصراخ على أصدقائه، وبدء بالجرى وهو مذهول.


وبعدما أدرك أصدقائه أنهم نسوا أحد الجنود، أخبروا قيادتهم وعادوا إلى القطاع وعثروا عليه، وبأعجوبة لم يتعرض الجندى للقتل أو الاختطاف على يد المسلحين الفلسطينيين، وقد تسبب هذا الحادث بصدمة نفسية عميقة للجندى عندما رأى الموت بعينيه، وتم نقله إلى الوحدة المسئولة عن علاج عواقب المعارك.


وخلال عملية "الرصاص المصبوب" عام 2008 عاد الجندى إلى قطاع غزة، وهناك شاهد عملية تبادل إطلاق نار، وقتل خلاله أحد زملائه، وبعد تسريحه من الجيش طالب الجيش الإسرائيلى الاعتراف به كمعاق، حيث بات يعانى من كوابيس مزعجة ويتخيل زملاءه ينادون عليه فى الليل والنهار.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0