5/30/2011


وزير المالية الإسرائيلي: سنقطع الكهرباء والمياه عن غزة ولتتحمل مصر المسؤولية


 و مصر تتبرع ببنك دم دعماً للفلسطينيين

التاريخ: 25/6/1432 الموافق 29-05-2011

 

قال وزير المالية الإسرائيلي "يسرائيل كاتس"  ردا علي فتح معبر رفح " أن المصريين قاموا بفتح المعبر بشكل أحادي الجانب دون الرجوع "لإسرائيل" في فتحه خلافا للاتفاقيات الموقعة مع "إسرائيل" فهذا أمر سيئ.

ونقل موقع والله نيوز عن الوزير بالقول "علينا أن ننتهز تلك الفرصة وان ننهي صلتنا بقطاع غزة بشكل كامل وليقم المصريين بالسماح بإدخال البضائع من مصر للقطاع" , مشدداً على ضرورة أن تعلن اسرائيل خلال فترة وجيزة  قطع صلتها المدنية بقطاع غزة ومن ضمنها وقف إمداد القطاع بالكهرباء "الإسرائيلي"  والماء والمواد الغذائية  وعلى مصر أن تتحمل هذه المسؤولية  كما يجب وعلى المصرين أن يتأكدوا بعدم دخول سلاح للقطاع .

وتجدر الإشارة إلى ان ردود الأفعال من قبل قوات الاحتلال توالت منذ إعلان السلطات المصرية لفتح المعبر بشكل دائم,حيث هدد عدد منهم بمنع تطبيق القرار على الأرض ومنهم طالب بمراقبين لعدم السماح بدخول الأسلحة للقطاع .

المصدر: فلسطين اليوم

مصر تتبرع ببنك دم دعماً للفلسطينيين

المختصر/ أكدت الملحقية الطبية بسفارة فلسطين في القاهرة، ظهر اليوم الأحد، أنه تم التبرع ببنك دم كامل بجميع محتوياته، لدعم صمود أهالي القدس، بالتعاون بين سفارة فلسطين بالقاهرة، ونقابة أطباء الإسكندرية، وبالتعاون مع رجال أعمال خيريين.

وأشار المستشار الطبي بالسفارة د.حسام طوقان إلى أنه سيتم التنسيق بين مندوب من نقابة أطباء مصر، والصليب الأحمر الدولي، للعمل على توصيل بنك الدم من خلاله إلى فلسطين، وفق الآليات المعمول بها على الحدود.

وتقدمت الجالية الفلسطينية إلى جمهورية مصر العربية بالشكر لكافة رجال مصر الشرفاء، على تعاونهم وتقديمهم يد العون والمساعدة لأهالي فلسطين، ودعمهم لهم، من أجل الاستمرار في الصمود أمام عنجهية الاحتلال للسكان الفلسطينيين ببيت المقدس .

المصدر: الرسالة نت

الاحتلال يدعو مصر للسيطرة على غزة

المختصر/ دعا أيوب قرا نائب وزير تطوير النقب والجليل "الإسرائيلي" صباح الأحد إلى إعادة فرض السيطرة المصرية على قطاع غزة من جديد من أجل ضمان حفظ الأمن هناك.

وقال قرا في تصريح إذاعي إن قوات الاحتلال إنسحبت من قطاع غزة إلى حدود عام 1967 وعلى مصر أن تتخذ خطوة مماثلة تعيد الأوضاع هناك إلى ما قبل التاريخ ذاته مشيرًا إلى أن في ذلك ضمان لأمن "إسرائيل" على حد تعبيره.

في سياق آخر زعم عضو الكنيست يتسحاق هرتسوغ إن فتح معبر رفح من شأنه أن يزيد من حجم عمليات تهريب السلاح إلى غزة  مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن المشكلة الأكبر التي ما زالت قائمة هي الأنفاق.

وكانت مصادر سياسية "إسرائيلية" زعمت أن فتح معبر رفح يوميًا يأتي خلافا للاتفاقات الموقعة بين "إسرائيل" ومصر مضيفة أن "إسرائيل" تخشى من أن يستخدم المعبر لتسلل مقاومين إلى قطاع غزة ما لم تخضع حركة العبور لأي مراقبة".

واعتبرت تلك المصادر أن فتح معبر رفح في أعقاب قرار أحادي الجانب اتخذته السلطات المصرية يحملها المسؤولية علي حد تعبيرها.

المصدر: الرسالة نت

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0