5/31/2011


إسرائيل تشتري معدات جديدة استعداداً لإعلان الدولة الفلسطينية


الاثنين 30 مايو 2011

مفكرة الاسلام: كشف مصدر عبري النقاب عن قيام الجيش الصهيوني بشراء معدات جديدة، في إطار استعداداته للتعامل مع مواجهات محتملة واسعة مع الشارع الفلسطيني خلال شهر أيلول (سبتمبر) القادم.

وكان استطلاع للرأي أجرته مؤخراً هيئة أكاديمية صهيونية أظهر أن غالبية الصهاينة يعتقدون بأن إعلان تأسيس دولة فلسطينية في شهر أيلول (سبتمبر) القادم، سيزيد من فرص اندلاع انتفاضة جديدة, وفقا للمركز الفلسطيني للإعلام.

وقالت "شبكة اسرائيل ناشونال نيوز" الإخبارية أن جيش الاحتلال اشترى معدات جديدة خاصة بمكافحة الشغب، وصفتها بأنها "غير قاتلة"، للتعامل مع مواجهات يحتمل وقوعها على نطاق واسع في الشارع الفلسطيني خلال شهر أيلول (سبتمبر) القادم.

كما أشار المصدر إلى أن رئيس أركان الجيش الصهيوني الجنرال (بني غانتس) أجرى أمس الأحد جولة تفقدية في الضفة الغربية، زار خلالها اللواء العسكري هناك، للاطلاع على استعدادات الجيش التي يجريها للتعامل مع "أحداث" قد تندلع في شهر أيلول (سبتمبر) القادم، والذي قد تتوجه فيه السلطة للجمعية العامة للأمم المتحدة للحصول على اعتراف بدولة فلسطينية.

وذكر أن هذه الاستعدادت تأتي كذلك في ضوء توقع إطلاق مبادرات عديدة مستقبلية وصفت بأنها "معادية لإسرائيل". وأوضح المصدر أن رئيس هيئة أركان الجيش أوعز إلى قيادات اللواء بالحفاظ على درجة عالية من التأهب، وتوقع ارتفاع ما أسماه أعمال "إرهابية" ضد "أهداف إسرائيلية.

من ناحية أخرى؛ شدد (غانتس) على أنه بالرغم من أهمية إعادة تقييم طبيعة الاستعدادات التي قام بها الجيش للتعامل مع مظاهرات ذكرى النكبة، التي حدثت منتصف الشهر الجاري، والتي قام خلال الجيش الصهيوني بقتل 15 شخصاً وإصابة المئات، إلا أنه أكد أن القرارات التي اتخذها القادة العسكريون الإسرائيليون على الأرض كانت صحيحة.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0