6/1/2011


آلاف الجنود الإسرائيليين ينتشرون في ذكرى احتلال القدس


الاربعاء 01 يونيو 2011

مفكرة الاسلام: انتشر أكثر من ثلاثة آلاف عنصر من قوات الأمن "الإسرائيلية" الأربعاء بالقدس المحتلة، في الوقت الذي يستعد فيه آلاف "الإسرائيليين" لتنظيم مسيرة بمناسبة إحياء الذكرى الرابعة والأربعين لاحتلال "إسرائيل" القدس الشرقية ثم ضمها.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المتحدث باسم الشرطة "الإسرائيلية" ميكي روزنفيلد قوله: "نشرنا تعزيزات من الشرطة ومن حرس الحدود ومن المتطوعين في الحرس المدني التابعين للشرطة، وخصوصا في الجزء الشرقي من المدينة وأيضا داخل البلدة القديمة وحولها للحفاظ على النظام العام خلال الاحتفالات".

ويتزامن ذلك مع مسيرة من المقرر أن يشارك فيها- بحسب تقديرات الشرطة- أكثر من ثلاثين ألف "إسرائيلي" يحملون أعلامًا، ستنطلق بعد الظهر من حي الشيخ جراح الفلسطيني للتوجه إلى حائط البراق في البلدة القديمة بالقدس.

ويشكل حي الشيخ جراح منذ عدة أشهر مسرحا للعديد من التظاهرات الفلسطينية و"الإسرائيلية" ضد الاستيطان اليهودي بعد طرد عائلات فلسطينية من منازلها في الحي لمصلحة مستوطنين يهود.

وسمح أيضا في الصباح لمائة من أعضاء ما تسمى بـ "جماعة جبل الهيكل"، وهي جماعة يهودية متطرفة بالتوجه من حي الشيخ جراح إلى حائط البراق، لكن الشرطة لم تسمح بالذهاب إلى المسجد الأقصى الذي يعد ثالث أقدس موقع في الإسلام.

وكان رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتانياهو أكد مساء الثلاثاء أنه يعارض أي تنازلات عن القدس الشرقية، قائلا إن "القدس لن تقسم أبدا مرة جديدة" في زيارة إلى معهد "هاراف" وهو معهد تلمودي في القدس شكل انطلاقة للقومية الدينية المتطرفة.

واحتلت "إسرائيل" القدس في حرب يونيو 1967 وقد ضمتها إليها "عاصمتها الأبدية والموحدة" في خطوة غير معترف بها من المجتمع الدولي، فيما يريد الفلسطينيون أن يقيموا عاصمة دولتهم المستقبلية في القدس الشرقية.

وشيدت "إسرائيل" منذ عام 1967 عشرات الأحياء الاستيطانية في القدس الشرقية حيث يقيم مائتا ألف مستوطن. وبحسب أرقام صادرة عن المركز "الإسرائيلي" للإحصاء يقيم في القدس 789 ألف نسمة بينهم 492 ألف يهودي (64%) و 273 ألف مسلم (34%) و15 ألف مسيحي (2%).

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0