6/5/2011


إسرائيل تستخدم زنزانة تدور كالخلاط لتعذيب الأسرى


الاحد 05 يونيو 2011

مفكرة الاسلام: كشفت الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية النقاب عن أن سلطات الاحتلال تستخدم زنزانة بلاستيكية هي أشبه بجهاز خلاط لتعذيب الأسرى ومحاولة انتزاع اعترافات منهم بالقوة.

وقال نشأت الوحيدي مسئول الإعلام في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية: "الأسيرة المحررة فاطمة يونس حسان أدلت بإفادتها تعرضت للتعذيب في هذه الزنزانة البلاستيكية عند اعتقالها على معبر بيت حانون شمال قطاع غزة".

وأضاف الوحيدي: "كانت الزنزانة تدور فيها بشكل عنيف لمدة تزيد عن 15 دقيقة ثم تقف مرة أخرى لتدور من بعدها واستمر هذا الحال لساعات".

وذكرت الأسيرة المحررة أن الزنزانة طولها أقل من متر ولها قاعدة وجدار بلاستيكي لا ترى منه شيئًا وأنه وبمجرد إجبارها للدخول في تلك الزنزانة وإغلاق بابها تم تسليط ضوء شديد من سطح الزنزانة ذي إشعاعات قوية لم تستطع أمامها أن تفتح الأسيرة عينيها.

وقالت إن تلك الزنزانة تقع قريبًا من معبر بيت حانون، وكان جنود الاحتلال يقتادونها بعد إجبارها على ارتداء زى السجن مستخدمين طرقًا متعرجة وملتوية، للوصول إلى تلك الزنزانة البلاستيكية وهي وسيلة من وسائل تعذيب الأسرى والأسيرات.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0