6/5/2011


إغلاق معبر رفح لحين الاتفاق على آلية تشغيله


الاحد 05 يونيو 2011

مفكرة الاسلام: أغلق معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة الأحد، لليوم الثاني على التوالي، لكن هذه المرة كان بقرار من الجانب الفلسطيني للاتفاق على آلية "واضحة" بشأن العمل بالمعبر الذي أعادت السلطات المصرية بنهاية الشهر الماضي فتحه بشكل دائم لأول مرة منذ أربع سنوات.

وأكد المقدم أيوب أبو شعر مدير معبر رفح البري، أن العمل في المعبر معلّق اليوم الأحد من قبل الجانب الفلسطيني، مضيفًا: نحن في انتظار ما ستسفر عنه المشاورات بين وزارة الخارجية في غزة والحكومة المصرية.

وعزا تعليق العمل بالمعبر لعدم وضوح الآلية التي يعمل بها المعبر خلال الأيام الماضية وبطء الإجراءات وإغلاق المعبر يوم السبت دون تنسيق مع الجانب الفلسطيني، وفق ما نقلت وكالة "معًا" الفلسطينية.

 وأوضح أبو شعر أن الجانبين الفلسطيني والمصري بصدد حل المشكلات الفنية والإدارية التي تعيق سير العمل بالمعبر، وأنه سيتم الإعلان عن العمل بالمعبر بعد حل هذه المشكلات.

وكان الجانب المصري أغلق السبت معبر رفح البري جنوب قطاع غزة دون تنسيق مع الجانب الفلسطيني من أجل عمليات صيانة وتطوير للمعبر. وتسبب ذلك في تجمع مئات الفلسطينيين أمام بوابة المعبر من الجانب الفلسطيني وهم يهتفون بشعارات الإخوة والمحبة للشعب المصرين مطالبين بفتح المعبر كالمعتاد، بينما اقتحم بعضهم البوابة الحديدية للمعبر. وتفرض "إسرائيل" حصارا مشددا على قطاع غزة منذ أسر الجندي "الإسرائيلي" جلعاد شاليط في يونيو 2006 وشددت الحصار في العام الذي تلاه بعد سيطرة "حماس" على القطاع، وذكرت تقارير أن هناك خلافات بين حركة "حماس" التي تسيطر على قطاع غزة والسلطات المصرية، بسبب أسماء الفلسطينيين المدرجة على قائمة الممنوعين من دخول الأراضي المصرية إلا بعد التنسيق الأمني. ويقدر عدد هؤلاء بخمسة آلاف فلسطيني.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0