6/7/2011


يستعدون للعمل في أي دولة عربية أو إسلامية.. الكيان يدرب مرتزقة على قتل الفلسطينيين


التاريخ: 4/7/1432 الموافق 06-06-2011

 

كشف تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية عن خضوع شباب من دول عربية مختلفة ومن بينها مصر للتدريب على عمليات القتال في الدول العربية والإسلامية، خصوصا في ظل الاضطرابات التي تشهدها المنطقة، مستخدمين أساليب وحدة المستعربين الإسرائيلية بالأراضي الفلسطينية والمتخصصة في استهداف الناشطين الفلسطينيين.

وبحسب الهيئة البريطانية فإنه يجرى التدريب في الأكاديمية الأمنية الإسرائيلية التي تأسست قبل ربع قرن لكن بقيت نشاطاتها سرية، وبلغ عدد المتدربين أكثر من أربعة عشر ألف عسكري، وتستغرق دورة التدريب الواحدة سبعة أسابيع.

وكشفت أن مجموعة من الشباب العربي شاركت في الدورة أغلبهم عراقيون وكذلك من مصر ولبنان وغيرها من الدول العربية والإسلامية.

ويقول التقرير إن بعض هؤلاء جاءوا بتوصيات من الشركات الأمريكية العاملة في العراق ودخلوا بتنسيق خاص، ويقوم المرتزقة المنتظمون في تلك الدورات بالتدريب على إطلاق النار في صحراء النقب داخل قاعدة عسكرية إسرائيلية ويستعدون للعمل في أفغانستان أو العراق أو في أي دولة عربية أو إسلامية.

وينتمي هؤلاء لجنسيات مختلفة ويعملون لصالح شركات متعددة الجنسية لحماية شخصيات أو مقرات ويتدربون في إسرائيل على أساليب مكافحة "الإرهاب" على الطريقة الإسرائيلية. ويقوم على تدريبهم ضباط سابقون بالجيش الإسرائيلي.

وبحسب التقرير، فإن العقيدة الإسرائيلية فيما يخص القوات الخاصة تعتمد على المبدأ الهجومي ولكنها تعتمد أيضا على تكتيكات قوات المظللين و"الموساد" و"الشاباك" أو المخابرات الإسرائيلية العاملة في الأراضي الفلسطينية.

ولا تقتصر تدريب هؤلاء المرتزقة على "إسرائيل"، بل أعلنت الأكاديمية عن دورة في دولة الجبل الأسود للعرب الراغبين في هذه الدورات الذين لا يمكنهم دخول "إسرائيل" كما فعل غيرهم.

المصدر: الرسالة نت

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0