6/10/2011


سجّان صهيوني يلتقط صورًا لأسير فلسطيني وهو عار


الخميس 09 يونيو 2011

مفكرة الاسلام: كشف نادي الأسير الفلسطيني اليوم الخميس أن أحد حراس سجن مجدو الصهيوني التقط صورًا بهاتفه النقال لأحد الأسرى بعد إجباره على خلع ملابسه وتعريته لتفتيشه.

وذكر النادي أن محاميه، الذي زار سجن شطة، علم من الأسير يوسف عبد العزيز، أنه وفي تمام الساعة الرابعة من فجر يوم السادس عشر من الشهر الماضي، أبلغت إدارة سجن مجدو الأسير عبد العزيز وثلاثة أسرى آخرين هم: مجدي الصوص، ومصطفى الكيميري، وربيع السعدي، بقرار نقلهم إلى سجن شطة بشكل مفاجئ، وقامت إدارة السجن بإغلاق قسم 6، ومنعت المتحدث باسم القسم والآخرين من الخروج للفورة.

ونقل عن الأسير قوله: "خلاف نشب بينه وبين إدارة السجن، وبعد أن احتدم النقاش، قامت الإدارة بتفتيشه تفتيشًا عاريًا، وخلال ذلك قام أحد السجانين المرافقين ويدعى دوبي بتصويره عن طريق هاتفه النقال وهو عار، وعندما اعترض على ذلك تم وضعه بالعزل الانفرادي، وقام بالإضراب عن الطعام لمدة ثلاثة أيام، علما أن الأسير تم نقله لسجن شطة هو والأسرى الثلاثة".

وأكد نادي الأسير أن هذه الانتهاكات، ومنها التفتيش العاري والتصوير، يجب العمل على فضحها من أجل إيجاد حل سريع لحصول الأسرى على حقوقهم العادلة ووقف الانتهاكات، مشيرا إلى أن إسرائيل تقوم بكل هذه الجرائم أمام صمت العالم الذي يدعي الديمقراطية.

جدير بالذكر أن الدائرة القانونية في نادي الأسير تقدمت بشكوى إلى الجهات المسئولة وتتابع القضية باهتمام.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0