6/16/2011


أصحاب البيوت المهدمة يهددون بغلق مقرات الأونروا في رفح


الاربعاء 15 يونيو 2011

مفكرة الاسلام: قررت لجنة أصحاب البيوت المهدمة بمدينتي رفح وخان يونس جنوب قطاع غزة صباح الأربعاء (15-6) إغلاق المباني الرئيسة التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) كخطوةٍ احتجاجية في أعقاب "مماطلة" الأخيرة بالمباشرة ببناء المنازل المهدمة.

واتهم أصحاب البيوت المُهدمة مُنذ سنوات (الأونروا) بعدم الإيفاء بوعودها المُتعلقة بالبدء بإعادة البناء منتصف أيار (مايو) الماضي، والموعد الجديد الذي أقرته، والذي يصادف اليوم، من خلال البناء بالمشروعين السعودي والياباني، كما تم الاتفاق معها.

واتفقت الأونروا في الـ13 من آزار (مارس) الماضي مع أصحاب البيوت المُهدمة على أن تبدأ بإعمار منازلهم بالتاريخ المذكور، وذلك في أعقاب تنظيمهم خيام اعتصام أمام مبانيها في مُختلف مُدن القطاع، لكنها أعطت موعدًا جديدًا للبدء بالبناء ولم يتم التنفيذ بعد, وفقا للمركز الفلسطيني للإعلام.

وقال أحد أعضاء لجنة أصحاب البيوت المُهدمة إياد برهوم لوكالة "صفا": "بعد وعوداتٍ متكررة من (الأونروا) للجنة أصحاب البيوت المهدمة بمدينتي رفح وخان يونس والبدء ببناء منازلهم المهدمة بالمشروع السعودي والياباني، لم تفِ الوكالة بوعودها".

وأشار برهوم إلى أن (الأونروا) أعطت موعدين لأصحاب البيوت المهدمة للبدء ببناء منازلهم، الموعد الأول، كان من المفترض أن يتم تسليم المناقصات للمقاولين في 13 نيسان (أبريل) المُنصرم، ومن ثم توقيع العقود في 15أيار (مايو) للبدء بالبناء، لكن لم يحدث شيء وأعطتنا المذكورة موعدًا جديدًا في 15حزيران (يونيو) الحالي ولم يحدث شيء أيضًا.

وتابع: "تبين بعد التاريخ الأخير أن جميع وعوداتها واهية وحبر على ورق، ولا يوجد شيء على أرض الواقع، وما زالت (الأونروا) تراوغ وتُماطل لأكثر من حجة، منها أن "(إسرائيل) أبدت موافقة شفهية وليست خطية للبدء ببناء المشروعين وإدخال مواد البناء عبر المعابر لصالحهما.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0