6/17/2011


دعوات فلسطينية لمصر لمبادلة الجاسوس الإسرائيلي بأسرى فلسطينيين


دعوات فلسطينية لمصر لمبادلة الجاسوس الإسرائيلي بأسرى فلسطينيين.. والاحتلال يصادق على قانون لإعادة اعتقال الأسرى المحررين

التاريخ: 14/7/1432 الموافق 16-06-2011

طالب أهالي الأسرى الفلسطينيين جمهورية مصر العربية, ممثلة بالمجلس العسكري الأعلى وشباب الثورة المصرية, بعدم إطلاق سراح الجاسوس الإسرائيلي ايلان غرابيل, إلا بعد صفقة مشرفة يخرج خلالها الأسرى المصريين والفلسطينيين من داخل سجون الموت الإسرائيلية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته رابطة الأسرى والمحررين ولجنة أهالي الأسرى, في غزة بمشاركة أهالي الأسرى وممثلين عن وزارة الأسرى والمحررين, وذلك لمناشدة السلطات المصرية اشتراط إطلاق سراح أبنائهم والأسرى المصريين مقابل الإفراج عن الجاسوس الإسرائيلي المأسور في مصر.

وقالت رابطة الأسرى والمحررين في بيان لها ألقته خلال المؤتمر "تلقينا نحن الأسرى المحررين نبأ اعتقال الأمن المصري للجاسوس الاسرائيلي ايلان غرابيل بلهفة وشوق إلى رؤية أبنائنا القابعين خلف قضبان الاحتلال, وآمالنا معلقة بمصر الثورة التي ستقف إلى جانب ذوى الأسرى الفلسطينيين والعرب حتى الإفراج عنهم".

وأضاف المهندس رائد البردويل, أمين سر الرابطة "مع استبشارنا بقرب الإفراج عن أبنائنا, في ظل احتجاز المقاومة للجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط, الذي شكل ورقة ضغط على الاحتلال الرافض للإفراج عن الأسرى عبر المفاوضات السلمية, إلا أن الأمل ازداد لدينا عقب إعلان الأمن المصري عن اعتقال الجاسوس غرابيل".

وناشد البردويل جمهورية مصر العربية أن تتطلع إلى معاناة أكثر من تسعة آلاف أسير, منهم أمضى أكثر من ثلاث عقود خلف قضبان القهر والتعذيب الإسرائيلية, داعياً مصر لتعيد دورها الريادي الداعم للشعب الفلسطيني, والاحتفاظ بالجاسوس الاسرائيلي وعدم الإفراج عنه, حتى يرى الأسرى النور ويخرجوا من عتمة السجن, ويفلتوا من قبضة السجان.

وشدد على أن الاحتلال الاسرائيلي تجاوز كل الخطوط الحمراء بمصادرته حرية الأسرى الفلسطينيين دون ذنب اقترفوه, مؤكداً على أن شاليط وغرابيل ليسوا بأفضل من آلاف الأسرى الفلسطينيين والعرب, وقال: "لذا ندعو مصر لضرورة عدم إطلاق سراح الجاسوس الاسرائيلي, وألا تخضع لتحركات الاحتلال الهادفة لإطلاق سراحه, حتى يخضع ويطلق سراح أبنائنا".

وأكد على أنه آن الأوان لوقف جبروت الاحتلال بحق الأسرى, وأن الفرصة سنحت لاطلاق سراح المعتقلين, وأضاف "كلنا أمل بمصر الجديدة أن تعيد أبنائنا إلى أحضان أمهاتهم وأبنائهم, وليعلم أن تطاوله على الفلسطينيين والمصريين لن يستمر طويلاً".

بدورها قالت أم رامي حجازي "وهي أم متبنية لأسير مصري" نستحلفكم بالله ألا تفرطوا بالجاسوس الاسرائيلي حتى تكفكفوا دموع أمهات الأسرى عندما يرين أبنائهن, فدموع أطفال وأمهات وزوجات آلاف الأسرى الذين اعتقلوا من بيوتهم أغلى بألف مرة من الخوف على جندي وجاسوس اعتقلوا وهم بمهمات عسكرية هدفها إلحاق الأذى بالشعبين الفلسطيني والمصري.

من ناحيته أرسل سمير عصفور والد الأسير الجريح أحمد عصفور رسالة باسم أهالي الأسرى الفلسطينيين إلى المجلس العسكري المصري قال فيها "لدينا أسيرات فلسطينيات يتعرضن للإذلال داخل السجون الإسرائيلية, ولدينا الأطفال والمرضى داخل تلك السجون, نرجوكم أن تخرجوهم بصفقة مشرفة, مقابل الإفراج عن الجاسوس الإسرائيلي".

وأرسل كذلك رسالة أخرى إلى شباب الثورة المصرية, بأن يقفوا إلى جانب الشعب الفلسطيني, داعياً أهالي الأسرى المصريين بالتحرك من أجل الضغط على المؤسسة العسكرية الإسرائيلية من أجل الإفراج عن أبنائهم الأسرى, والأسرى الفلسطينيين.

المصدر: وكالة ميلاد

 

استباقًا لصفقة الأسرى.. الاحتلال يصادق على قانون لإعادة اعتقال الأسرى المحررين

 

صادق "الكنيست" الصهيوني بالقراءة التمهيدية على مشروع قانون يقضي بأن يتم الافراج بشروط عن أي سجين أمني منح العفو من رئيس دولة الكيان، كما هو الأمر بالنسبة لسجناء منحوا العفو بعد أن حكم عليهم بالسجن المؤبد.

وأضافت إذاعة الاحتلال في نشرتها مساء أمس أن مشروع هذا القانون بادر إليه النائب الليكودي "داني دانون" الذي رأى أن من شأنه التأثير على جميع صفقات تبادل الأسرى في المستقبل.

وبحسب القانون الجديد فإن مخابرات الاحتلال ستقوم باعتقال من تريد، ومن تشك فيه بمعاودة نشاطه بعد الإفراج عنه في أية صفقة مقبلة.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0