6/22/2011


تضامنًا مع أسيرٍ مريضٍ.. 1500 أسيرٍ فلسطينيٍّ مريضٍ يضربون عن تناول الدواء


التاريخ: 19/7/1432 الموافق 21-06-2011

 

أعلنت مصادر حقوقة فلسطينية أن الأسرى المرضى في سجون الاحتلال البالغ عددهم 1500 أسير، سيخوضون يوم غد الثلاثاء (21/6) إضرابًا عن تناول الدواء والخروج لعيادات السجون، في خطوةٍ تضامنيةٍ مع الأسير المريض عاطف وريدات.

وقالت المصادر: "إن الأسير عاطف وريدات دخل إضرابه عن الطعام اليوم الثالث عشر في سجن عسقلان، احتجاجًا على نقله إلى هذا السجن الذي لا تتوفر فيه أية مقوماتٍ صحيةٍ وكونه يعاني من أمراضٍ عديدةٍ كالقلب وضيق التنفس مطالبا بنقله إلى سجن آخر".

وأضافت أن إدارة السجون الصهيونية "تتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير عاطف وكافة الأسرى المرضى، وهي تتعمد زجهم في أماكن احتجازٍ سيئةٍ تزيد من تفاقم وضعهم الصحي، إضافةً إلى المماطلات الطويلة في تقديم العلاج وإجراء العمليات الجراحية لهم".

وأكدت أن الأسرى المرضى والمعاقين "أصبحوا مشاريع شهادةٍ، وأنهم يتعرضون لموتٍ بطيءٍ وأصبح من الضروري تدخل دولي وحقوقي لوضع حدّ للاستهتار الصهيوني بحياة الأسرى".

وأوضحت أن الأسير عاطف وريدات من سكان بلدة الظاهرية بالخليل ومحكوم أحد عشر سنة، ومعتقل منذ الثالث من أيار (مايو) 2002، يعاني من مرض القلب وأصيب بعدة جلطات، وكان قد زرع شبكتين قبل اعتقاله، وبحاجة إلى عملية قلب مفتوح، ويعاني من ضغط وسكري، مشيرة إلى أنه بدأ إضرابًا مفتوحًا عن الطعام بعد نقله بالقوة إلى سجن عسقلان، حيث تدهور وضعه الصحي بشكل ملحوظ ونزل وزنه كثيرًا، ولا تزال إدارة السجون ترفض اقتراح الأسرى بنقله إلى سجن آخر أكثر ملاءمة لوضعه الصحي.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0