6/23/2011


فتح ترفض مرشحهم لإصوله الإخوانية.. حماس: عباس خرق المصالحة بإصراره على تعيين فياض


التاريخ: 20/7/1432 الموافق 22-06-2011

 

انطلقت حملة انتقادات واتهامات جديدة بين فتح وحماس اثر اعلان الرئيس محمود عباس الاثنين تمسكه بترشيح رئيس الوزراء الحالي للرئاسة حكومة الوفاق الوطني، بعد ان اجل او بالاحرى الغى اجتماعا كان مقررا برئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل في القاهرة، اثر رفض الاخير وحركته تولي فياض رئاسة الحكومة القادمة. واول غيث الحملة الجديدة سيل الاتهامات التي وجهها قادة من حماس لأبو مازن بـ «خرق» اتفاق المصالحة من خلال إصراره على تعيين فياض على رأس حكومة التوافق.

وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم الحركة إن تصريحات عباس بخصوص الإصرار على ترشيح فياض «تمثل تصعيدا إعلاميا غير مبرر، وتتضمن اتهامات باطلة لا أساس لها من الصحة».

ووصف القيادي صلاح البردويل تصريحات عباس بأنها مفاجئة وتوتيرية، وأدار من خلالها الظهر لكل ما تم التوافق عليه خلال الحوارات الثنائية وخرج عن سكة ونهج المصالحة. وكان عباس أعلن في لقاء تلفزيوني أن من حقه القول إن رئيس الحكومة المقبلة سيكون سلام فياض. وقال» أنا من يتحمل المسؤولية وتبعات عمل هذه الحكومة. واكد أنه سيستمر في الاعتقالات بالضفة الغربية التي تصفها حماس بأنها اعتقالات سياسية لثلاثة أسباب: تهريب السلاح، وتبييض الأموال، وتهريب المتفجرات. واتهم عباس حماس بأنها كانت ورقة في يد إيران، وقال: حماس تأتيها أموال من إيران وتصرفها فقط على عناصرها.

من جهة اخرى، قال عضو مركزية فتح صائب عريقات لدى مغادرته القاهرة بانه التقى مع عدد مع المسؤولين المصريين، حيث عرض عليهم اسباب تأجيل لقاء عباس - مشعل والذي كان مقررا امس في القاهرة، وذلك بسبب وجود ارتباطات مسبقة لابو مازن في الادرن وتركيا.

المصدر: القبس

 

الأحمد يرفض مرشح حماس لرئاسة الحكومة

 

 أكد عزام الأحمد رئيس وفد فتح للحوار مع حماس وعضو لجنتها المركزية أن الحوارات مع حماس تركزت حتى الآن فقط على سلام فياض كمرشح لرئاسة حكومة التوافق المقبلة.

وأعرب الأحمد في حديث لـ"الشرق الأوسط" اللندنية عن رفض حركته لمرشح حركة حماس الدكتور جمال الخضري، نظرا لأن "أصوله إخوانية ومقرب من حماس"، حسب تعبيره.

ورفض الأحمد الاتهامات الموجهة لفتح بتعطيل المصالحة من خلال إلغاء لقاء أبو مازن ومشعل، وقال "نحن الذين اقترحنا اللقاء في البداية، قلنا بدل أن ينتهي الحوار دوما إلى أننا نريد أن نعود إلى قياداتنا، نأتي بالقيادة نفسها لحسم الخلافات".

وأضاف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح "وافق الرئيس ووافق مشعل، لكن المشاورات التي سبقت اللقاء أظهرت أن الخلافات على اسم رئيس الحكومة ما زالت كبيرة، وبسبب ارتباطات أبو مازن بموعد في تركيا غدا (الأربعاء)، فإن يوما واحدا لن يكفي في الحقيقة لحل الخلاف القائم، ولم نكن نريد أن نعود مرة أخرى من دون اتفاق".

وترفض حركة حماس مرشح حركة فتح سلام فياض، نظرا لأنه مسئول عن ملاحقة المقاومة في الضفة الغربية والتنسيق الأمني.

المصدر: الرسالة نت

 

مشعل يلحق بعباس فى تركيا في زيارة لم يعلن عنها من قبل

 

وصل خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس" إلى اسطنبول يوم "الأربعاء". في زيارة لم يعلن عنها من قبل، تزامنا مع الزيارة الحالية التى يقوم بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن"، الذى وصل إلى أنقرة أمس قبل يومين من بدء مباحثاته الرسمية مع المسئولين فى أنقرة.

سيلتقى الرئيس التركي عبد الله جول الرئيس الفلسطيني فى أنقرة غدا "الخميس"، كما يلتقى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بعد غد "الجمعة"، ويلتقى وزير الخارجية أحمد داود أوغلو أيضا.

وستتناول مباحثات أبو مازن وكبار المسئولين الأتراك التطورات على الساحة الفلسطينية وجهود تشكيل حكومة الوفاق الوطنى الفلسطينية، بموجب اتفاق المصالحة الموقع بين حركتى فتح وحماس فى القاهرة، واستئناف مفاوضات السلام فى الشرق الأوسط والتطورات فى المنطقة.

وامتنعت المصادر عن تأكيد أو نفي احتمال عقد لقاء بين أبو مازن ومشعل لبحث دفع جهود تشكيل حكومة الوفاق الوطنى التى تعثرت جهود تشكيلها حتى الآن.

ولم تصدر بيانات أو تصريحات رسمية حتى الآن عن احتمال عقد لقاء بين أبو مازن ومشعل فى تركيا بعد أن علق، لعدة أيام، لقاء كان مقررا أن يعقد بينهما أمس "الثلاثاء" فى القاهرة للاتفاق على تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الجديدة، بسبب اعتراضات من حماس.

المصدر: بوابة الأهرام

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0