6/28/2011


الإحتلال يصادق على خطة الهجوم على أسطول الحرية (2)


الاثنين 27 يونيو 2011

 

مفكرة الاسلام: أقر المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت) اليوم الاثنين الخطة العسكرية للهجوم على "أسطول الحرية" الثاني لكسر الحصار عن غزة، وذلك خلال مداولات كان بدأها أمس وأكد خلالها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن إسرائيل لن تسمح بوصول السفن إلى غزة.

 وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية اليوم أن الكابينيت أقر الخطة العسكرية التي سينفذها سلاح البحرية الإسرائيلي للسيطرة على سفن أسطول الحرية.

وأفادت الإذاعة إن إسرائيل توصلت إلى تفاهمات مع مصر تقضي بالسماح لسفن الأسطول بإفراغ حمولتها من المساعدات الإنسانية في ميناء العريش المصري ونقلها إلى قطاع غزة عبر المعابر البرية بعد خضوعها لتفتيش أمني. 

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن نتنياهو قوله خلال اجتماع الكابينيت أمس إن سياسة إسرائيل ستبقى مثلما كانت عند وصول "أسطول الحرية" التركي السابق، مشددا على إبقاء الحصار البحري على غزة وأن إسرائيل لن تسمح للأسطول الذي سيبحر من اليونان بالوصول إلى شواطئ غزة.

واستمع الوزراء الأعضاء في الكابينيت خلال الاجتماع أمس إلى تقارير بشأن الاستعدادات الإسرائيلية لاعتراض الأسطول.

ومن جانبه أكد ممثلو وزارة الخارجية الإسرائيلية أن معظم الجهود حايا تتركز فى الضغط على اليونان لمنع إبحار اسطول الحرية 2 من موانئها.

وتأتي اجتماعات الكابينيت الآن في إطار استخلاص الحكومة الإسرائيلية العبر من إخفاقات اعتراض أسطول الحرية السابق وتعرض حكومة إسرائيل لانتقادات من جانب "لجنة تيركل" لتقصي الحقائق حول الأحداث الدامية التي رافقت الأسطول السابق وبضمنها انتقادات شديدة ضد نتنياهو الذي لم يجري مداولات منظمة وتواجد خلال الأحداث في زيارة لكندا.

وطلب نتنياهو خلال اجتماع الكابينيت اليوم إعادة النظر في معاقبة المراسلين الأجانب الذين سيشاركون في أسطول الحرية لتغطية الحدث.

وكان مدير مكتب الصحافة الحكومي الإسرائيلي أورن هيلمان قد هدد مراسلي وسائل الإعلام الأجنبية بان من يشارك في الاسطول سيتم إبعاده عن إسرائيل لمدة 10 سنوات ومصادرة معداتهم إضافة لعقوبات أخرى. 

ووصف هيلمان، في رسالة بعثها إلى ممثلي وسائل الإعلام الأجنبية في إسرائيل، "أسطول الحرية" بأنه "استفزاز خطير تنظمه جهات غربية وإسلامية متطرفة بهدف مساعدة حماس.

 

 

 

 

 

طيار صهيوني سابق يشارك فى أسطول الحرية "2"

الاثنين 27 يونيو 2011

مفكرة الاسلام: ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية اليوم، الاثنين، أن أحد الطيارين السابقين فى سلاح الجو الإسرائيلى ينوى المشاركة فى قافلة أسطول الحرية 2 المتوجة إلى قطاع غزة خلال الأيام الجارية.

وأشارت يديعوت إلى أن الطيار "يونتان شابيرا"، كان قد أنهى خدمته العسكرية فى سلاح الطيران الإسرائيلى مؤخرا، بسبب رفضه قصف أى تجمعات سكينيه ومدنية فلسطينية، خلال قصف منزل القيادى فى الجناح العسكرى لحركة حماس "صلاح شحادة" عام 2002.

وأوضحت الصحيفة العبرية أن "شابيرا" سينضم إلى السفينة الأمريكية "جرأة وأمل" المكونة من 50 ناشط سلام أمريكى ويهودى، من بينهم "هيدى افشتين" إحدى الناجيات اليهوديات من المحرقة النازية، وتبلغ من العمر 86 عاماً، وكانت قد حاولت الوصول إلى قطاع غزة فى مرات عديدة، ولكنها منعت من دخول القطاع.

ونقلت يديعوت عن الطيار الإسرائيلى السابق قوله: "لا يمكنناً أن نعرف إذا كنا سنصل إلى قطاع غزة أم لا، ولكن هدفنا واحد وهو مساعدة الأبرياء فى غزة حتى وإن أغرقت إسرائيل جميع السفن وقتلتنا جميعاً".

ولفتت الصحيفة إلى أن السفينة الأمريكية "جرأة وأمل" موقوفة حالياً فى ميناء العاصمة اليونانية أثينا بسبب عدم امتلاكها التراخيص اللازمة، وهذا ما نفاه منظمى القافلة، معتبرين أن هذه الإجراءات الناتجة عن الضغوط الإسرائيلية تهدف إلى منع السفينة من الوصول إلى قطاع غزة.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0