7/19/2011


جيش الاحتلال الاسرائيلي يختطف يخت الإغاثة الفرنسي


الثلاثاء 19 يوليو 2011

مفكرة الإسلام : أعلن الكيان الصهيوني أن أفرادا من قواته البحرية تمكنوا من السيطرة اليوم الثلاثاء على اليخت الفرنسي الذي يقل نشطاء مناصرين للفلسطينين بينما كان متوجها إلى قطاع غزة .

وقالت متحدثة باسم الجيش الصهيوني إن أفرادا من البحرية الإسرائيلية اعتلوا يوم الثلاثاء يختا فرنسيا أطلق عليه اسم " الكرامة "  يقل نشطاء مناصرين للفلسطينيين كان متجها إلى قطاع غزة المحاصر من قبل قوات الكيان الصهيوني.

وأضافت أن قوات البحرية الإسرائيلية أجبروا اليخت الفرنسي على التوجه إلى ميناء أسدود الإسرائيلي، بينما قال بيان صادر عن جيش الاحتلال الصهيوني إنه تم نقل طاقم السفينة وركابها إلى سفينة حربية إسرائيلية ،في حين تم سحب اليخت الفرنسي إلى ميناء أسدود.

وأضاف البيان إن عملية الاستيلاء على اليخت الفرنسي تمت دون وقوع أي أحداث عنف أو إصابات بالأرواح.

وأشار البيان إلى أن من بين ركاب السفينة الفرنسية 3 صحفيين منهم اثنان  من قناة الجزيرة ،بالإضافة إلى الصحفية الإسرائيلية عميرة هاس من جريدة هآرتس.

يشار إلى أن سفينة "الكرامة" تعتبر السفينة الوحيدة التي تبقت من أصل 10 سفن كان من المقرر أن تتوجه إلى قطاع غزة ضمن قافلة السفن الدولية .

وكانت قوات البحرية الإسرائيلية قد قتلت تسعة نشطاء أتراك العام الماضي ،عندما تصدت لقافلة سفن متجهة إلى غزة في البحر المتوسط،وتوعد الكيان الصهيوني بمنع أي محاولة لكسر الحصار البحي الذي يفرضه على القطاع ،والذي يدعي أنه ضرورة لمنع حركة المقاومة الإسلامية حماس التي تسيطر على غزة من تهريب الأسلحة .

من جهتها أدانت حركة المقاومة الإسلامية حماس عملية اعتراض السفينة الفرنسية واصفة إياها بقرصنة بحرية صهيونية جديدة.

كما حملت الأمم المتحدة جزءا من المسئولية عنها لأن عدم عقاب "إسرائيل" على جريمتها بحق سفينة مرمرة وتبرير ما فعلته في المرة الأولى أغراها بالاستمرار في النهج العدواني غير القانوني ذاته بهذه الطريقة السافرة.

 


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0