9/18/2011


الاحتلال يعزل القدس ويغلق مداخلها تحسبًا لتظاهرات


السبت 17 سبتمبر 2011

مفكرة الاسلام: قامت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" اليوم السبت بعزل مدينة القدس المحتلة وإغلاق المعابر والحواجز العسكرية على مداخلها بكتل إسمنتية ضخمة تحسبا لخروج مظاهرات تأييدا للدولة الفلسطينية.

وقد شددت قوات الاحتلال إجراءاتها على حاجز قلنديا شمال القدس والذى يفصلها عن رام الله، وقامت بوضع مكعبات إسمنتية كبيرة لمنع المواطنين من التوجه إليها وهو ما أدى إلى حدوث اختناقات وازدحامات شديدة، بينما شهد معبر حزما شمال شرق القدس إجراءات تفتيش معقدة لسيارات سكان المدينة.

وأغلقت قوات الاحتلال كذلك حاجز جبع شمال شرق القدس، والحاجز العسكرى بالقرب من مسجد بلال بن رباح وبالقرب من النقطة الاستيطانية المعروفة باسم قبر راحيل جنوب القدس، بينما تشهد المعابر والحواجز في محيط بيت لحم إجراءات مشددة جدا للمواطنين المتوجهين لمدينة القدس.

كما أغلقت الحاجز العسكرى قرب جامعة القدس ببلدة أبوديس والمعروف باسم "الكونتينر" ومنعت السيارات من اجتيازه للتوجه للمدينة المقدسة ثم إغلاقه لاحقا بوجه حركة السير بكلا الاتجاهين مما تسبب فى تكدس السيارات وتعطيل مصالح المواطنين.

وكان الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة، خطيب المسجد الأقصى المبارك قد حذر في وقت سابق من إقدام جماعات يهودية على اقتحام المسجد الأقصى الأحد، تلبية لدعوة عدد من المنظمات اليهودية، تزامنًا مع مطالبات يهودية بتسريع بناء الهيكل المزعوم على أنقاض أول القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، وناشد حراس المسجد الأقصى وسدنته، والمقدسيين والفلسطينين من سكان عرب 48، الذين يشكلون جميعاً رأس الحربة في الذود عن الأقصى والمقدسات ضرورة شد الرحال إلى المسجد الأقصى.


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0