10/5/2011


مستوطنون يقتحمون "الأقصى" ويدهسون فتاتين في نابلس


5-10-2011

المختصر/ صعدت قوات الاحتلال الإسرائيلى والمستوطنون عدوانهم ضد الفلسطينيين فى مختلف محافظات الضفة الغربية صباح الثلاثاء، حيث اعتقلت 8 فلسطينيين على خلفية اقتحامها قرية «قلنديا» فى محافظة القدس وبلدة «حلحول» فى الخليل، كما اقتحم مستوطنون المسجد وتجولوا فيه.

وفى القدس، منعت شرطة الاحتلال المتمركزة على بوابات وداخل الأقصى المبارك طلبة «مساطب العلم» ممن تقل أعمارهم عن الـ50 عاما من دخول المسجد.

وتسعى شرطة الاحتلال من وراء هذه الإجراءات إلى منع إقامة «حلقات العلم» فى المسجد الأقصى، خاصة بالمنطقة القريبة من باب المغاربة الذى تسيطر إسرائيل على مفاتيحه منذ احتلالها القدس، والذى يخصص لدخول الجماعات اليهودية والسياح رغما رفض دائرة الأوقاف الإسلامية المشرفة عليه.

ووفقًا لعدد من حراس المسجد الأقصى، اقتحمت مجموعات يهودية متطرفة صغيرة ساحات المسجد صباح الثلاثاء وتجولت فى باحاته ومرافقه.

وفى الخليل، هدمت قوات الاحتلال منزلًا وبركسًا لتربية الأبقار وجرفت نحو 12 دونما مزروعة بالزيتون فى بلدة «بيت أولا» شمال غرب المحافظة الواقعة جنوب الضفة الغربية.

وأصيبت فتاتان شقيقتان، في نابلس، بجروح مختلفة إثر دهسهما من قبل مستوطن جنوب مدينة نابلس الواقعة فى شمال الضفة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان فى شمال الضفة الغربية غسان دغلس إن الفتاتين تدرسان فى كلية ابن سينا للتمريض وتعرضتا لحادث الدهس فى بلدة «حوارة» حيث تقع مبانى الكلية، وهما الآن فى المستشفى لتلقى العلاج.

المصدر: المصري اليوم           


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0