11/1/2011


تسعين الى خمسة وتسعين بالمئة من مياه غزة غير صالحة للاستخدام الآدمي


2011-10-31

 

المختصر: قال رئيس سلطة جودة البيئة في حكومة غزة يوسف إبراهيم اليوم, إن نسبة العجز في الخزان الجوفي للمياه في قطاع غزة تصل إلى حوالي 50% تزداد سنويا، وأن 90 إلى 95% من مياه الخزان لم تعد صالحة للاستخدام الأدمي.

وناشد إبراهيم الجهات العربية والمحلية المختصة بالمساعدة في إعادة تأهيل خزان المياه الجوفي في فلسطين.

وأشار إلى أنَ فلسطين عامة وقطاع غزة خاصة بدأ يتأثر بالتغيرات المناخية الحاصلة في المنطقة، مشددا على أنَ هذه التغيرات وأهمها الانحباس الحراري وقلة الأمطار تستدعي الاهتمام والمسئولية من كافة الجهات لتقليل الأثار الناجمة عن ذلك، وإلا فإنَّ المشاكل البيئية ستتفاقم وتسبب الكثير من الأمراض.

ونوَّه إلى أن السلطة وضمن محاولاتها للتقليل من مشكلة المياه الجوفية تعكف على تنفيذ عدة مشاريع منها مشروع حصاد مياه الأمطار من على أسطح المنازل والمباني والأبراج والمؤسسات والجامعات، وإعادة ضخها إلى الخزان الجوفي.

وبيّن أنّ السلطة تفكر في مشروع جمع مياه المتوضأت في المساجد، موضحا أنه تبيّن أنها أكثر الأماكن استعمالا للمياه وأن المياه التي تخرج منها ليست ملوثة كثيرا وبالتالي سنعمل على إعادة استخدامها خاصة تلك القريبة من الأراضي الزراعية والبساتين.

ولفت إلى أن سلطة جودة البيئة تواجه صعوبات ومعيقات في عملها، أهمُّها قلة الكادر البشري العامل في السلطة، وقلة الإمكانيات والمعدات خاصة بعد تدمير كافة معدات السلطة منذ الحرب على غزة.

وأشار إلى أنَّ السلطة ورغم المعيقات تخطو خطوات إلى الأمام، وأسست مختبرا جديدا، وأن هناك عدد كبير من المؤسسات الأهلية الدولية والمحلية تبدي استجابة كبيرة لدعم المشاريع التي تتعلق بموارد البيئة.

وأكد أن السلطة تتابع مشكلة المياه في قطاع غزة، ولديها دائرة رقابة على كافة الشركات التي توزع مياه الشرب لمتابعة مدى تطابقها لمعايير مياه الشرب، إضافة إلى رقابتها على المنتجعات والمسابح.

وأعلن إبراهيم عن بدء إطلاق فعاليات يوم البيئة العربي الثلاثاء المقبل تحت عنوان 'النظافة مسئولة الجميع'، وذلك برعاية الاتحاد العربي للشباب والبيئة التابع لجامعة الدول العربية.


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0