6/18/2013


ازدياد ظاهرة الإعتداء على المواطنين العرب في القدس من قبل اليهود


مراسل مركز بيت المقدس  - القدس

17-6-2013

تصاعدت في الآونة الأخيرة أحداث الاعتداء على المواطنين العرب في القدس والذي يمارسه مواطنوا دولة الاحتلال اليهود في المدينة سيما المتطرفين والمتدينين منهم ، بالذات في غربي المدينة : فأصبح الاعتداء البدني على الفلسطينيين رجالاً ونساءً وشباباً وأطفالاً ظاهرة ملحوظة ومتزايدة، فلا يكاد يمر يوم دون أن تسمع عن مجموعة من اليهود في المدينة استفردت بامرأة أو شاب في إحدى الطرقات أو ساعة متأخرة من الليل وأحيانا في الأماكن العامة ومحطات المواصلات، فمثلاً الحاجة فتحية محمد عجاج وهي المسنة في الخامسة والسبعين من العمر لم تسلم أمس من عملية اعتداء وضرب مبرح أثناء انتظارها في محطة الحافلة بعد زيارة ابنها في المستشفى في حي دير ياسين " جفعات شاؤول" كما يسميها الاحتلال في المدينة، فطرحها ثلاثة شبان يهود يلبسون قلنسوة المتدينين فوق رؤوسهم " الكباه" أرضاً وضربوها ضرباً مبرحا وحاولوا نزع حجابها ومزقوا شيئا من ثوبها ولم يتركوها حتى مر سائق حافلة عربي وانقذها من بين أيديهم ولاذوا بالفرار، وغير هذه الحادثة من النساء والفتيان والفتيات كالشابة ليالي الصياد التي اعتدى عليها يهودي متطرف أمس الأول بالضرب في محطة القطار الخفيف.

أصبحت هذه الظاهرة المشاهدة والملموسة بشكل مستمر في المدينة تعيد حسابات المواطن العربي في القدس ومراجعة ذهابه لأي مكان فيه احتكاك مع اليهود وأحياءهم، حتى المستشفيات أو المواصلات العامة .


شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق


التعليقات 0